• ساعات العمل: من السبت - للخميس 9.00 ص ــ 6.00 م
  • Email: [email protected]

احصل على استشارة مجانية

الهاتف: (+971) 50 300 0794
البريد الالكتروني: [email protected]
العنوان: مكتب 2501 ، برج المنارة ، الخليج التجاري<br> دبي ، الإمارات العربية المتحدة

تصميم الأبنية التعليمية

يعد تصميم أبنية التعليم أحد أشمل الخدمات وأكثرها تطوراً في ديكوريوس، وتتضمن هذه الخدمات تصميم المدارس المبتكرة ذات الجودة العالية والتكلفة المعقولة إلى جانب تصميم الأبنية المخصصة للتعليم العالي.

 
 

 

 

ديكوريوس - خبراء في تصميم المباني التعليمية

يعد تصميم أبنية التعليم أحد أكبر الخدمات وأكثرها تطوراً في ديكوريوس، سواء كان ذلك من حيث كفاءة هذه المباني وتجهيزاتها، أو من حيث التصميم المعماري المودرن الذي يواكب أحدث الاتجاهات في مجال التعليم.

تطور التعليم على مر السنين وواكبه تطور مماثل في الأبنية المخصصة لهذا الغرض، حيث تزايدت المساحات المفتوحة فيها مع قاعات محاضرات أصغر ودعم للتعلم الذاتي والتفاعلي والتعلم بالنمذجة.

تمتلك ديكوريوس سجل حافل من الابتكار في مجال التصميم المعماري للمدارس والمعاهد والجامعات سواء كانت المشاريع خاصة أم عامة، أو كان التصميم لحرم جامعي كبير أو حتّى لمختبر جامعي. عمل مهندسونا وفق نهج التصميم لأجل التصنيع والتجميع (DFMA) ونفذوا تصاميماً إبداعية للأبنية التعليمية مثل غرفة لقاء الوالدين والزائرين، التي يمكن استثمارها أيضاً كغرفة مؤتمرات/اجتماعات في أحد أحدث المشاريع المدرسية للشركة.

الريادة بين شركات الهندسة المعمارية للأبنية التعليمية في الإمارات العربية المتحدة

لطالما تم اعتبار ديكوريوس شركة رائدة في التخطيط والتصميم البيئي الذي يشجع التدريس والتعلم. وذلك لتصميمنا أبنية تعليمية مبتكرة وتستقبل الطلاب بكل ترحيب. تتسم هذه الأبنية بكفاءة استخدام الطاقة والحفاظ على بيئة من خلال استهلاكها لمصادر طاقة صحية بديلة.  

نعلم في ديكوريوس أن الأبنية الجميلة المنسجمة مع البيئة حولها تعزز الشعور بالانتماء للمجتمع الأكاديمي وتثري حياة أعضائه، ولذلك نلتزم بالخيال الإبداعي والأداء التنظيمي.

تمر رحلة الوصول إلى تصميم بناء تعليمي جيد عبر عملية شاملة يعمل فيها المستثمرين في قطاع المدارس والمجتمع بكامل جهدهم للتفكير على نطاق واسع وعميق في التأثير الذي سيحدثه المشروع على الطلاب والمعلمين والمجتمع. اهتمامنا بالتفاصيل ونظرتنا التكاملية للأمور تساعدنا على تقديم تصاميم موثوقة وتتميز بفعالية التكلفة.

تصميم أبنية تعليمية تلائم احتياجات المستقبل البعيد

كيف يمكن للأبنية التعليمية أن تكون مصدر إلهام للطلاب؟ إن هذا السؤال هو أحد الأسباب التي تبعث فينا الحماس والاندفاع لتصميم أبنية تعليمية تلبي احتياجات مستقبل التعليم البعيد.

قد لا نتمكن من التنبؤ بمستقبل التعليم تماماً، ولكننا قادرون على توقع شكل هندسته المعمارية! نعمل بشكل يومي مع الكليات والجامعات والمدارس للتكيف مع الاتجاهات الديناميكية التي تحول العملية التعليمية نحو خبرات وأبنية مميزة تدفع الطلاب نحو الإنجاز.

يمكن لهذه الأفكار أن تأخذ أشكالاً متعددة، لكنها جميعاً تشترك بنقطة واحدة، وهي بصمة فريقنا التي تحمل الخبرة العميقة والتركيز الشامل والرغبة في الاستكشاف والخيال الإبداعي عند تصميم المباني. فريقنا مستعد للمساعدة في بناء مستقبل أكثر إشراقاً للطلاب والمعلمين والمنظمات والمجتمع مهما كان متطلبات المبنى الذي يعمل على تصميمه.

لماذا تفضل المدارس والجامعات خدماتنا التصميم المعماري من ديكوريوس؟

نصمم أبنية تعليمية مميزة تتناسب مع الاحتياجات الاجتماعية والتعليمية. خلال سنوات عملنا، قامت ديكوريوس ببناء مجموعة متنوعة من المرافق التي تناسب جميع المتعلمين من مرحلة ما قبل الحضانة وحتى الكلية والجامعة.

تتضمن أعمالنا الخطط الاستراتيجية للأبنية، والمخططات الرئيسية، والمرافق المبنية والمجددة التي تتفاوت من حيث ضخامتها. تساهم أعمالنا في دعم عملية التدريس والتعلم والإدارة، كما أنها تواكب تطور التعليم ومتطلباته.

يقدم خبراء تصميم الأبنية التعليمية رؤىً متنوعة

نعمل مع الطلاب والمعلمين والإداريين لتنظيم المساحات في البناء وتصميمها وتوزيعها بين الأفراد والمعدات التكنلوجية والطبيعة في سعي لتعزيز التواصل، كما أننا نقدم خبراتنا في مجالات البناء، والهندسة، والتصميم الداخلي، وتخطيط المختبرات، والتخطيط الاستراتيجي والرئيسي، والاستشارات البيئية.

تصميم مستقبليّ للأبنية التعليمية والحرم الجامعي

ساهم فريق ديكوريوس في بناء العديد من البيئات التعليمية الإبداعية، وقدّم منشآت تعليمية تضاهي أهم المنشآت العالمية حيث تلتقي الحياة الجامعية والأعمال والأوساط الأكاديمية معاً. ساعد فريقنا أيضاً عدد من المؤسسات التعليمية على تثبيت خطوتهم التالية نحو الاستدامة.

أما بالنسبة للمدارس المخصصة للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد استخدمنا تقنيات التحليل والتصميم لرسم تصور واضح لها. عندما نبني المدارس لأجل المستقبل فإننا نلتزم بوضع الجيل القادم على رأس أولوياتنا.